عالمية

أغلبهم يطلب يد المُساعدة..ماذا عن وضعيّة الطّلبة التونسيين في الخارج ؟[تسجيل]

عدد كبير من الطلبة التونسيين في أوروبا أصبحت وضعيّتهم هشّة في ظلّ الظروف الرّاهنة خاصّة وأنّ أغلبهم كان يعتمد على العمل اليومي لتوفير مستحقاته المالية،وهذه الوضعية تتطلّب تدخّل البعثات الديبلوماسية، هذا ما أكّده  مدير الديبلوماسية العامّة والإعلام بوزارة الشؤون الخارجية بوراوي الإمام،في تصريح لتونس الرّقمية، اليوم الجمعة 27 مارس 2020.

وأتابع ذات المصدر بأنّه تمّ إحداث فريق عمل مشترك لتلبية متطلّبات هؤلاء الطلبة في فرنسا، مشيرا إلى أنّ حوالي 1300 طالب حتّى الآن طلبوا يد المساعدة، والسلطات المعنية تسعى لتوفير كلّ ما يلزمهم للبقاء في ظروف محترمة، وفق تعبيره.

كما أشار محدّثنا إلى أنّ هذه الوضعية مماثلة للطّلبة التونسيين الموجودين في مختلف البلدان الأوروبية، والوزارة تعمل بالإمكانيات المتوفّرة لها على الإستجابة لمتطلباتهم التّي تتزايد يوميا.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح  مدير الديبلوماسية العامّة والإعلام بوزارة الشؤون الخارجية بوراوي الإمام

تعليقات

الى الاعلى