مجتمع

إضراب “مفتوح” بمطارات تونس وتوزر وجربة بداية من اليوم

أعلنت نقابة “اتحاد عمال تونس” أن “عمال وأعوان وإطارات ديوان الطيران المدني والمطارات قرروا الدخول في إضراب مفتوح عن العمل وذلك ابتداء من يوم 02 نوفمبر 2011”.

وأشار الاتحاد في بيان أصدره أمس الثلاثاء إلى أن الإضراب سيتواصل “إلى غاية تحقيق المطالب المشروعة” لعمال وأعوان وإطارات الديوان. وسيشمل مطارات تونس-قرطاج، وتوزر وجربة.

وكان اتحاد عمال تونس وجه بتاريخ 18 أكتوبر 2011 “برقية إضراب” إلى وزير النقل والمتفقد العام للشغل والمدير العام لديوان الطيران المدني والمطارات وولاة تونس وتوزر ومدنين لوح فيها بـ”الدخول في إضراب عن العمل بجميع المطارات كامل يوم الأربعاء 02 نوفمبر 2011″.

وطلب الاتحاد في هذه البرقية “الدخول في المفاوضات الاجتماعية مع الإدارة العامة لديوان الطيران المدني والمطارات دون أي طرف ثان” للنظر في 4 مطالب.

وتتمثل المطالب في “تمتيع كافة الأعوان بمسلك مهني مع أقدمية عشرة سنوات لنفس المسلك” و”تمكين كافة الأعوان من حقهم في التكوين المستمر في جميع مجالات الاختصاصات قصد التدرج المهني”.

بالإضافة إلى ذلك، ضرورة “تمتيع أبناء أعوان الديوان من نسب مائوية في انتدابهم بجميع المسالك المهنية” و”تسوية الوضعية الإدارية للاعوان حسب شهائدهم العلمية”.

في مقابل ذلك، أعلن ديوان الطيران المدني والمطارات في بيان أصدره أمس الثلاثاء أن الاضراب الذي دعا إليه اتحاد عمال تونس “غير شرعية لعدم تقيده بالإجراءات الترتيبية الجاري بها العمل”.

كما أن “إجراء هذا الإضراب يترتب عنه تطبيق ما ورد في مجلة الشغل حول الإضرابات المخالفة للقوانين”. وأضاف الديوان أن “الانسلاخ من الاتحاد العام التونسي للشغل والانخراط في اتحاد عمال تونس طرح إشكالا في تنفيذ الإجراءات المتعلقة به”.

المصدر: (وات)

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى