مجتمع

اضطراب نشاط شركة الخطوط التّونسية بسبب إحتجاج ميكانيكيي المحطّات

أعلنت شركة الخطوط التونسية أن نشاط الشركة “يشهد اضطرابا منذ أسبوعين جراء “حركة احتجاجية لميكانيكيي المحطات بالشركة قالت أنها “غير مدعومة وغير مؤطرة من أي طرف نقابي”.

ووصفت الشركة في بيان صحفي أن المطالب “المادية” للمحتجين “غير شرعية وغير مبررة خاصة وأن الناقلة قدمت تضحيات كبيرة بصرفها زيادات قانونية في المرتبات نهاية شهر نوفمبر”.

وقالت:”يتوقع خلال هذه الفترة من العطل والأعياد أن يكثف هذا الصنف من العاملين حركته الاحتجاجية لمزيد الضغط على الناقلة التي لم تستجب لهذه المطلبية الانتهازية ولهذه المساومات التي تأتي في ظرف استثنائي تعيشه بلدنا”.

وأضافت:”تلتمس الخطوط التونسية من حرفائها التفهم ومن كل أعوانها وإطاراتها الإتحاد لمواجهة هذا التحرك الذي يجعل الشركة رهينة في الوقت الذي يفترض أن تكون فيه الجهود مركزة على خدمة الحرفاء الذين منحوا ثقتهم للناقلة في أحلك ظروف تاريخها”.

وأشارت الشركة إلى أنها “تحتفظ بحقها في طلب سلطة الاشراف التدخل لتسخير هذا الصنف من العمال إذا ما رأت أن المصلحة العامة مهددة”.

وقال منير الرياحي كاتب عام نقابة فنيي الطائرات بشركة الخطوط التونسية إن الحركة الاحتجاجية يشارك فيها نحو 140 ملحقا عسكريا يعملون بصفة ميكانيكي محطات بشركة الخطوط التونسية.

وأوضح أن المحتجين غير مؤطرين في أي تنظيم نقابي وأنهم لم يشعروا أي جهة بحركتهم الاحتجاجية، ولم يتسن على الفور الاتصال بممثلين عن المحتجين.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى