-

الأمن الإيطالي يطيح بشبكة دوليّة لتهريب الأسلحة الناريّة بين تونس وإيطاليا وفرنسا.. وتحجز 110 بنادق وآلاف الخراطيش

كشفت خلال الأسبوع الجاري المصالح الأمنية الإيطالية بمدينة “مارسالا” النقاب عن عصابة لتهريب الأسلحة النارية يرجح أنها دولية تنشط بين فرنسا وإيطاليا وتونس، وربما تكون امتدادا للعصابة التي أطاحت بها مصالح الحرس الوطني التونسي في بداية العام الجاري،

حيث ألقي القبض على شخصين أحدهما تونسي عمره 31 سنة والثاني إيطالي في الخمسين من العمر وحجزوا 110 بنادق مفككة ومخفية داخل آلات الغسيل إضافة إلى آلاف الخراطيش ومسدسا عيار 7 فاصل 65 وعلب غاز مشل للحركة وصادماكهربائيا وخمس دراجات مسروقة من فرنسا بحسب ما أفادت صحيفة إيطالية.

وذكر المصدر نفسه نقلا عن مسؤول أمني بـ”مارسالا ” أن المدعي العام فتح منذ مدة تحقيقا في هذه القضية لكشف خيوطها وهو ما أمكن تحقيقه أخيرا بعد ضبط اثنين من المشتبه بهم الرئيسيين داخل شاحنة من نوع”إيفيكو” وبحوزتهما أسلحة نارية مفككة ومخفية داخل آلات الغسيل وكيلوغرامان من البارود وآلاف الخراطيش قبل أن يحجزوا 3 آلاف خرطوشة بمنزل المتهم التونسي.

ويرجح المصدر في انتظار الانتهاء من الأبحاث أن تكون هذه الأسلحة معدة للتهريب إلى تونس قصد ترويجها، وربما تكون على علاقة بالعصابة الخطيرة التي أطيح بها في تونس في بداية العام الجاري خاصة أن زعيمها تحصن بالفرار في بلد أوروبي.

يذكر أن أعوان الإدارة الفرعية لمكافحة الإرهاب بإدارة الحرس الوطني بالعوينة كشفوا في جانفي الفارط تمكّنوا من القبض على عصابة دولية لتهريب الأسلحة النارية داخل آلات الغسيل ومضخمات الصوت تنشط بين بلد أوروبي وتونس، واستطاعوا إيقاف 50 شخصا من مختلف ولايات الجمهورية على ذمة الأبحاث وحجز مائة بندقية صيد وكمية كبيرة من الذخيرة الحية(الرشّ) وأحالوا المتهمين على أنظار العدالة فيما فعّل أعوان البوليس الدولي (الأنتربول) بطاقة التفتيش الدولية الصادرة في حق زعيم العصابة (مهاجر).

المصدر: الصباح

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى