مجتمع

التحقيق في مليارات “البروموسبور” المهدورة، وسلامة والكعبي والعبيدي قريبا أمام القضاء

تعهّد قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس بالبحث في ملفّ “البرومسبور” ومآل الأموال التي يتم إيداعها بحسابات شركة التنمية الرياضية. ومن المنتظر أن تشمل التحقيقات 3 وزاراء سابقين، وهم عبد الحميد سلامة وعبد الله الكعبي وسمير العبيدي، وكل من سيكشف عنهم البحث.

وكان منطلق تعهّد القضاء بفتح ملف “البرومسبور” كان مقالا صحفيا صدر بإحدى الجرائد التونسية بعد 14 جانفي 2011، تحدّث فيه كاتبه عن وجود إخلالات في التصرّف المالي لمسسة التنمية الرياضية.

وأورد فيه عدة معطيات عن تجاوزات مالية، وإمكانية عدم تنزيل الأموال التي تجنيها المؤسسة من مرابيح مسابقة التنمية الرياضية بحسابات الشركة وعدم تحويل جزء منها إلى تنمية الرياضة بالبلاد مثلما هو مذكور في المسابقة التي تشد الرأي العام  الرياضي على امتداد الموسم الرياضي.

واستنادا إلى هذا المقال قررت مجموعة الـ25 محاميا التقدم بشكاية جزائية في سوء التصرّف المالي بتلك المؤسسة إلى المحكمة الابتدائية بتونس. فأذنت بدورها لفتح تحقيق في الغرض، خاصة أن موارد البرومسبور تقدر بملايين الدنانير. يذكر أن الأندية الرياضية تنال نصيبا من تلك الأموال، وجزء آخر يحوّل إلى تنمية المشاريع الرياضية بالبلاد، وهو ما سيكون محلّ تثبت وتحقيق.

المصدر: (المصور)

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى