مجتمع

الجورشي: المنطقة التي جدّ بها الهجوم الإرهابي نفّذ فيها الإرهابيّون عديد المحاولات السّابقة [تسجيل]

" ]

أكّد صباح اليوم الاثنين، 09 جويلية 2018، المحلّل السّياسي صلاح الدّين الجورشي في تصريح لتونس الرّقمية أنّ العمليّة الإرهابيّة التي جدّت أمس بمنطقة عين سلطان بولاية جندوبة تعتبر مفاجأة من حيث عدد الشّهداء و لكن كان منتظرا أن يواصل الإرهابيون اصطياد الفرص المناسبة لتنفيذ عمليات ضدّ المؤسّسة الأمنيّة و العسكريّة.

و أفاد الجورشي أنّ مثل هذه العمليات المباغتة يمكن أن تحدث في أكبر الدّول، و لكن كان بالإمكان التركيز الأمني على هذه المناطق لأنّه تمّ سابقا رصد عديد المحاولات لاختراقها من قبل العناصر الإرهابيّة، مشددا على أنّ مقاومة الإرهاب هي مسألة طويلة الأمد حسب تقديره.

و قال الجورشي إنّ الخطير ليس ما حصل بل كيفيّة تسيير ما حصل لأنّ هذه الطّريقة ستؤدي إلى مزيد تقسيم النخب السّياسية من خلال الاضطرابات و تبادل التّهم التي ستكون لها انعكاسات على المؤسّسة الأمنيّة لأنّ إقالة وزير من عدمه ليس هو الضّامن لعدم حدوث عمليّة إرهابيّة.

كما شدّد محدّثنا على ضرورة إعادة خلق الثقة لدى المسؤولين الأمنيين و المؤسّسة الأمنيّة.

يُشار إلى أنّ مجموعة إرهابيّة استهدفت أمس الأحد سيّارتين لأعوان الحرس الوطني بمنعرج منطقة عين سلطان التابعة لمعتمدية غار الدّماء من ولاية جندوبة و قد تمّ استهداف السّيارتين بعبوة ناسفة ثمّ إطلاق نار على الأعوان و استشهد في هذه العمليّة 6 أعوان من سلك الحرس الوطني.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح المحلل السّياسي صلاح الدّين الجورشي

تعليقات

الى الاعلى