مجتمع

الحكم بالسّجن المؤبّد على حسني مبارك ووزير الداخلية وببراءة جمال وعلاء مبارك

قضت محكمة الجناياتبالقاهرة، برئاسة المستشار أحمد رفعت،السبت 2 جوان 2012 بالسجن مدى الحياة على الرئيس السابق حسني مبارك ووزير داخليّته حبيب العادلي بتهمة الضلوع في قتل محتجّين خلال الثورة التي أطاحت بمبارك ونظامه العام الماضي.

وأعلنت المحكمة أيضا براءة معاوني العادلي الستّة المتّهمين في نفس القضيّة.

وقضت المحكمة بانقضاء الدعوى الجنائية في اتّهامات الفساد الموجهة لمبارك ونجليه علاء وجمال، ورجل الأعمال المصري الهارب حسين سالم.

وذكرت المحكمة أنّ التّهم المنسوبة إلى جمال وعلاء مبارك سقطت بالتّقادم لمرور أكثر من 10 سنوات عليها.

هذا ولن يغادر جمال وعلاء مبارك السجن بسبب الاتّهامات التي وجهت إليهما قبل 4 أيام في قضيّة جديدة تتّصل بالتّلاعب في البورصة.

وجاء الحكم على مبارك مشدّدا، وبالمخالفة للتوقّعات التي رجّحت سجنه لعشر سنوات على الأكثر.

ويحيط الغموض وجهة مبارك القادمة، حيث ذكرت مصادر أنه سيمضي الحكم بالسجن في المركز الطبي العالمي بالقاهرة. فيما أشارت مصادر أخرى إلى تجهيز مهبط طائرة مؤخّرا في سجن طرة، وسط ترجيح باحتمال انتقال مبارك إليه.

وفور النطق بالحكم، نشبت اشتباكات عنيفة في قاعة المحاكمة. وهتف محامون تعليقا على الأحكام الصادرة : “باطل”. وأثار الحكم غضب كل من معارضي وأنصار مبارك، حيث توقّع المعارضون الحكم بالسجن على معاوني وزير الداخلية السابقين وليس تبرئتهم، أما أنصار مبارك فكانوا يأملون في الحصول على البراءة.

و تجدر الاشارة إلى أنّه يحق للمتّهمين التّقدم بطعون قضائية على الأحكام الصادرة، وهو ما سيحدث خلال الأيام القادمة.

المصدر: العربية

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى