الخميس 20 أكتوبر الجاري، إضراب عام في الصناديق الاجتماعية

دعت النقابة العامة للصناديق الاجتماعية الى اضراب عن العمل كامل يوم الخميس 20 أكتوبر الجاري بكافة مكاتب الصناديق الاجتماعية وهي صندوق التقاعد والحيطة الاجتماعية وصندوق الضمان الاجتماعي والصندوق الوطني للتأمين على المرض. وأكّدت النقابة العامة للصناديق الاجتماعية في بلاغ أمضاه الكاتب العام بلقاسم الجمني أنها تتمسك بكل مطالبها ومنها التكفل بمساهمات الضمان الاجتماعي المحمولة على كاهل الأعوان والترفيع في قروض السكن والتخفيض في نسبة الفائدة.

وجاء في بيان النقابة العامة للصناديق الاجتماعية أن العديد من المطالب ذات الاهمية سوف يقع التفاوض فيها طبقا لمحضر اتفاق المفاوضات الاجتماعية فإن المطالب التي تم ذكرها تكتسي درجة من الأولوية بالاضافة الى تمسك كافة الأعوان بها من خلال حركاتهم الاحتجاجية المتعددة.وقال بلقاسم الجمني كاتب عام النقابة العامة للصناديق الاجتماعية إن المطالب المشروعة تهم كل قطاع الضمان الاجتماعي ويجب التفاوض فيها مع الادارات العامة لمؤسسات الضمان الاجتماعي.

وأضاف ان أعوان مؤسسات الضمان الاجتماعي يخضعون الى نفس القانون الاساسي فلا يمكن اسناد منحة أو امتياز اجتماعي لمؤسسة دون أخرى.وأكّد ان وحدة أعوان القطاع والتفافهم حول هياكلهم النقابية هو الضامن الوحيد لتحقيق مطالبهم وان الوضع الاستثنائي الذي تعيشه بلادنا يستدعي من كافة الأعوان تحمل المسؤولية كاملة والدفاع عن مؤسسات الضمان الاجتماعي ومنظوريها ومواردها المالية بدون استغلال هذا الوضع لغايات شخصية.ويذكر أن أطباء الصناديق الاجتماعية قد دخلوا في اضراب مفتوح عن العمل الى حين تحقيق مطلبهم القاضي بتمكينهم من منحة الانتاج.

المصدر:الشروق

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى