-

الداخلية والدفاع تحذّران وسائل الإعلام من نشر معلومات حول العمليات العسكرية والأمنية

MINنشرت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية مساء أمس على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، بلاغا مشتركا مع وزارة الدفاع، اعتبرت فيه تناقل وسائل الإعلام لمعلومات حول العمليات العسكرية والأمنية في إطار مقاومة الإرهاب يعتبر  إفشاء لأسرار تمس بالأمن القومي وتعرض صاحبه للتتبعات القضائية.

وفيما يلي نص البلاغ:

بلاغ مشترك لوزارتي الدفاع والداخلية

تناقلت بعض وسائل الإعلام معلومات وتفاصيل حول العمليات العسكرية والأمنية الجارية والمستقبلية في إطار مقاومة الإرهاب، ممّا يمس من سريّتها وفقدانها لطابعها الفجئي وتعريض أمن وسلامة الوحدات العسكرية والأمنية للخطر.

وقد صرّح أحد الموقوفين أخيرا بأنّ المجموعات الإرهابية تستفيد ممّا تروجه وسائل الإعلام بخصوص التحرّكات العسكرية والأمنية للإفلات من الكمائن والملاحقات، حيث تمكّنوا في العديد من المناسبات من تحيين وضعياتهم ومخطّطاتهم ونجحوا في تجاوز الحملات والحواجز الأمنية.

إنّ هذا العمل، ولو بدون قصد، يعتبر إفشاء لأسرار تمسّ بالأمن القومي ويعرّض صاحبه للتتبعات القضائية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى