مجتمع

السلطات اللّيبية تواصل غلق معبر رأس جدير

تواصل إلى حد هذا اليوم الأربعاء 16 جانفي، غلق المعبر الحدودي رأس جدير ببن قردان من ولاية مدنين من قبل السلطات الليبية  ويأتي ذلك رغم الوعود التي قدمتها الحكومة الليبية لنظيرتها التونسية.

وصرّح الناشط الحقوقي بالمنطقة، عبد الوهاب شواط، بأن أهالي بن قردان مستائين من عدم التزام الطرف الليبي لشرط إستتباب الأمن لإعادة فتح المعبر الحدودي برأس جدير.

وأضاف بأن الأهالي إلتزموا بحفاظهم على إستقرار الوضع والهدوء ونبذ العنف وأعمال الشغب ورغم ذلك فوجئوا بتواصل الأزمة وغلق معبر المبادلات التجارية بين ليبيا وتونس على مستوى منطقة بن قردان.

كما ذكر الناشط الحقوقي أن السلطات الليبية طالبت الجانب التونسي تمكينها من بعض الوقت للإلتزام بوعودها وتسريح الشاحنات الوافدة منها مرورا بالمعبر المذكور.

من جهته أعلن وزير الخارجية رفيق عبد السلام ، أمس 15 جانفي على هامش إجتماع المجلس الإقتصادي الإستشاري التونسي الأوربي بتونس، أن تونس ستعمل بالتنسيق مع السلطات الليبية على إعادة فتح معبر رأس جدير لأنه لا يمكن السماح بتعطيله نظرا لدوره الإقتصادي والتجاري بالنسبة للجانبين على حد تعبيره.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى