مجتمع

الغنوشي سيقاضي كلّ من اتّهمه بالضلوع في إغتيال شكري بلعيد

أصدر مكتب رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بلاغا، أعلن فيه أنّه تقرّر تتبّع السياسيين والإعلاميين الذين وجهوا “اتهامات مجانية وكاذبة” لحركة النهضة ولرئيسها بالضلوع في قتل الفقيد شكري بلعيد قضائيّا.

وبحسب ما جاء في البلاغ، التتبّع سيشمل جميع الأشخاص والمؤسسات التي قامت بذلك أو حرّضت على العنف ووافقت عليه أو قامت بالعدوان على منتسبي حركة النهضة ومقراتها.

وقد تقرر البدء في جمع المواد السمعية والبصرية التي تثبت تورط من اتهموا راشد الغنوشي بالضلوع في اغتيال المعارض شكري بلعيد من أجل إرفاقها في ملفات الدعاوى ضدّهم.وطلب المكتب السياسي توجيه المعلومات المتحصّل عليها عبر رسالة خاصة إلى الصفحة الرسمية لرئيس الحركة راشد الغنوشي أو صفحة حركة النهضة على الفايسبوك، مع التأكيد أنّه يمكن قبول شهادات الأفراد الحاضرين وشهود العيان حسب ما ينص عليه القانون.  

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى