مجتمع

القضاء يعيد فتح التحقيقات الخاصّة بتهمة التآمر على أمن الدولة ضدّ السّرياطي ومسؤولين سابقين

من المنتظر أن يعيد القضاء النظر في التحقيقات التي تعلّقت بتوجيه تهمة التآمر على أمن الدّولة، والتي شملت سابقا مدير الأمن الرئاسي السابق، على السرياطي وعددا من معاونيه، ولم يسفر التحقيق معهم عن إدانتهم.

يذكر أنه أُذِن بإخلاء سبيل كل من السرياطي ومعاونيه بعد أن وجّهت لهم تهمة التآمر على أمن الدّولة في وقت سابق، بعد عدم توفّر أدلّة قاطعة تدينهم.

وللإشارة فإن قرار القضاء بإعادة التحقيق في هذه القضية يأتي بعد اكتشافه لمعطيات جديدة سواء من التحقيقات مع بعض الأطراف أو تصريحات عدّة وجوه سياسية معروفة في البلاد، وهي على بيّنة بخفايا ما حدث يوم 14 جانفي 2011.

وقد تشمل التحقيقات الجديدة في هذه القضية أطرافا وزارية معروفة بعضها محلّ إيقاف على ذمّة قضايا أخرى، كانت في طليعة المتحدثين عن أسرار هروب بن علي من تونس يوم 14 جانفي الماضي، وكذلك من يقف وراء هذه الوجوه الفاعلة آنذاك.

المصدر: المصور

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى