مجتمع

الكاف: محتجّون يغلقون البوّابة الحدوديّة بساقية سيدي يوسف لليوم الثّالث على التّوالي

تتواصل منذ ثلاثة أيام عمليات غلق البوابة الحدودية بين تونس والجزائر عبر منفذ ساقية سيدى يوسف من ولاية الكاف بسبب الاحتجاجات التي يقوم بها عدد من المعطلين عن العمل للمطالبة بالتشغيل وتحسين ظروف العيش.

ورغم عودة الحركة الاقتصادية إلى سالف نشاطها بساقية سيدي يوسف يوم الخميس تعيش المدينة حالة من الاحتقان والغضب بسبب ارتفاع معدلات البطالة وغياب الاستثمارات الخاصة وضعف التأطير بالمصنع الوحيد بالمدينة.

وقد فرضت مجموعات من المعتصمين طوقا على المعبر الحدودى حيث تمتد طوابير الشاحنات بالمدخل الرئيسى الذي شهد تعطيلا في حركة العبور والنقل للسلع التجارية بين تونس والجزائر باستثناء نقل الغاز المصنع.

ولم يمكن تدخل والي الجهة ولقائه بالمعتصمين من التوصل إلى حل هذه الأزمة فقد صرّح بعض المعتصمين ألاّ وجود لأي بوادر مشجعة لفك الاعتصام وعودة الحياة إلى سالف نشاطها. وتشير التقديرات الجهوية إلى أن نسبة البطالة بمعتمدية ساقية سيدي يوسف تناهز 25 بالمائة.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى