مجتمع

المكناسي – سيدي بوزيد: ما يناهز ألف مواطن يغلقون الطّرق المؤدّية إلى المدينة.. والأمن يستعمل الغاز المسيل للدّموع لتفريقهم

علمت “تونس الرقميّة” أنّه عمد ما يقارب 500 شخص من أهالي معتمدية المكناسي من ولاية سيدي بوزيد يوم الجمعة 01 جوان 2012 إلى إغلاق كافة الطرق المؤدّية إلى وسط المدينة وقطع الطريق أمام السيارات والشاحنات، وذلك احتجاجا على تواصل التهميش والإقصاء وللمطالبة بحق المنطقة في التشغيل وإحداث المشاريع التنموية اللازمة.

وكردّ فعل على هذه الحركة الاحتجاجية وأمام تزايد أعداد المحتجّين الذين ناهز عددهم ألف متظاهر، سارعت وحدات من الجيش والأمن الوطنيّين إلى التدخّل لرفع هذا الاعتصام وإعادة حركة المرور إلى طبيعتها. وقد رفض المحتجون فضّ اعتصامهم، وعمدوا إلى رشق قوات الأمن بالحجارة، وهو ما اضطر عناصر الأمن إلى استعمال الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، تواصلت هذه الأحداث إلى حدود الساعة السابعة مساء.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى