مجتمع

بدء التّحقيق لمصادرة ممتلكات الرّئيسين المخلوعين بن علي ومبارك في أوروبا وأمريكا الشّمالية

تم بدء إجراءات التحقيق في أوروبا وأمريكا الشمالية بهدف مصادرة ممتلكات وأصول الرئيسين المخلوعين التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك بحسب ما أفاد الخميس متحدث باسم وكالة “يوروجست” الذراع القانونية للشرطة الأوروبية “يوروبول”.

وصرح “يوانيس ثوى” المتحدث باسم “يوروجست” لوكالة الأنباء الفرنسية بأنه “تم البدء في التحقيقات بشأن جميع الأصول الأوروبية لهذين الرئيسين السابقين”، مبينا أنه “بالإضافة إلى أوروبا فان كندا والولايات المتحدة هما من الأماكن المحتملة لوجود هذه الأصول.”

وأوضح أن التحقيق بدأ بعد لقاء عقد الاثنين والثلاثاء بين وكالة يوروجست والسلطات التونسية والمصرية في لاهاى حيث مقر الوكالة.

وأضاف أن “تونس ومصر أوضحتا أن الرئيسين السابقين قاما بتحويل مبالغ كبيرة من المال بشكل غير قانوني إلى خارج بلديهما واستثمرا في حسابات بنكية وعقارات في جميع أنحاء أوروبا وكندا والولايات المتحدة”.

وتابع “يوانيس ثوي” أن تلك السلطات “طلبت منا تنسيق التحقيق الذي نقوم بتسهيله الآن ووضعها على اتصال مع مختلف ممثلي النيابة في مختلف البلدان.”

وصرح في مؤتمر صحفي أنه “تم في أعقاب قرار مشترك إطلاق تحقيق مالي على مستوى أوروبا لتحديد الأصول وتجميد الحسابات البنكية ومصادرة الأموال والعقارات.”

ولم يكشف “ثوي” عما إذا كانت قد تمت استعادة أي من أصول الرئيسين السابقين إلا أنه أضاف أنه يعتقد أن قيمة تلك الأصول تصل إلى “ملايين وملايين اليوروهات”.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى