مجتمع

بسبب تعطيلات مصرية.. تأجيل انطلاق القافلة الطبية التونسية المتوجهة إلى غزة

 تواجه القافلة البرية الطبية التي تنظمها جمعية “أطباء متطوعون لغزة” صعوبات في الحصول على التراخيص اللازمة، مما أدى إلى تأجيل سفرها إلى منتصف الشهر الجاري.

وأوضح الدكتور محمد أمين بالنور، العضو المؤسس في الجمعية، أن القافلة تهدف إلى تقديم المساعدات الطبية للمستشفيات في قطاع غزة، وتضم 120 طبيبًا واختصاصيًا في المجال الصحي.

وأشار بالنور إلى أن التأخير ناتج عن عدم حصول القافلة على تأشيرة دخول الأراضي المصرية، مما دفع إلى تغيير مسارها من بحرية إلى برية.

وأكد أن الجمعية خاطبت السلطات والجهات المعنية في تونس منذ أكتوبر 2023 للحصول على التراخيص اللازمة، لكنها لم تتلق أي ردود.

وبين بالنور أنه تم تجميع المساعدات الطبية وشراء المعدات والأدوية، وأن القافلة ستضم نواة من الأطباء الذين سيدخلون إلى قطاع غزة لتوزيعهم على المستشفيات.

وأوضح أن القائمة تضم 120 طبيبًا واختصاصيًا في المجال الصحي، بالإضافة إلى صحفيين وبرلمانيين وسياسيين ونقابيين وصناع محتوى، لكن الدخول إلى الأراضي الفلسطينية سيقتصر على قائمة أطباء الحروب الذين سيتم اختيارهم من بين المتطوعين.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى