مجتمع

بسبب غلاء الأسعار ..منظّمة الدّفاع عن المستهلك تحتجّ أمام التأسيسي

نفذت اليوم، منظمة الدفاع عن المستهلك اليوم وقفة احتجاجية أمام مقر المجلس الوطني التأسيسي لمطالبة الحكومة بالتراجع عن قرار الترفيع في أسعار المحروقات.

وأكد محمد زروق نائب رئيس المنظمة لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أن الهدف من هذا التجمع السلمي يتمثل فى التحسيس بتداعيات هذا القرار على القدرة الشرائية للمستهلك ذلك أن عديد المنتوجات الاستهلاكية الأساسية مثل الياغرت والبسكويت والماء المعدني ومواد التنظيف سترتفع أسعارها.

وقال إن هذه الزيادة الثانية فى غضون 7 أشهر إضافة إلى الزيادات الأخرى التي شملت تسعيرة الماء وتعريفة النقل الريفي وبعض أنواع المياه المعدنية ستؤدى إلى تطور نسبة التضخم بنقطة واحدة . كما نبه زروق إلى التداعيات السلبية لقرار الترفيع فى سعر المحروقات على بعض القطاعات التى تعتبر محرك الاقتصاد على غرار قطاع البناء ذلك أن كلفة المحروقات فى مصانع الآجر والاسمنت تتراوح بين 40 و60 بالمائة من كلفة الإنتاج وكذلك على القدرة التنافسية للاقتصاد التونسي.

وقال انه كان يتعين على الحكومة قبل اتخاذ هذا القرار أن تدرس كلفة تداعياته على المستهلك والاقتصاد والتى ستكون حتما اكبر من الأموال التى سيوفرها والمقدرة بنحو 300 مليون دينار.

وأضاف أن مطلب المنظمة العاجل يتمثل فى خروج الدولة من صندوق الدعم باعتبارها اكبر مستهلك للمحروقات وتكلف لوحدها صندوق الدعم ما قيمته 2000 مليون دينار على حدّ قوله.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى