مجتمع

بشير العبيدي: الإعتداء على المواطنين أصبح سلوكًا وعادةً ومنهجيّةً عند القوات الأمنيّة/تسجيل

أفاد الكاتب العام للرابطة التونسيّة للدفاع عن حقوق الإنسان بشير العبيدي اليوم الجمعة 11 جوان 2021 في تصريح لتونس الرقمية،أنّ الاعتداءات الأمنيّة أصبحت سياسة مُمنهجة وسمة من سمات التّدخلات الأمنيّة .

وحمّل السيّد بشير العبيدي مسؤوليّة الاعتدءات الأمنيّة المُتكرّرة على المواطنين لرئيس الحكومة هشام المشيشي.

وتابع مُحدّثنا قائلا أنّ هذا السلوك أصبح اليوم مؤسّساتيًّا ولم يعد فرديًّا، مشيرا إلى التّضارب بين محتوى بيان وزارة الداخليّة وتصريحات الناطق الرّسمي بإسم الوزارة خالد الحيُّوني اليوم الذي أشار إلى أنّ وزارة الداخلية لا تتحمّل مسؤوليّة الأخطاء الفرديّة، في علاقة بالإعتداء الأمنيّ على الشاب القاصر بسيدي حسين .

وأشار بشير العبيدي إلى أنّ تصريح وزارة الداخلية قد عقّد الأمر، مُضيفًا أنّ هناك إنكارًا لسلوك الإعتداء الّذي إعتبره ناتجاً عن الإفلات من العقاب .

وقال العبيدي أنّ المسؤولين في وزارة الداخلية هم المُتسبّبون اليوم وبدرجة أولى في الإعتداءات الحاصلة مُحمّلا المسؤوليّة بدرجة ثانية للنيابة العموميّة الّتي تضع هذه الملفات في الدرج وتغض عنها النظر وتتعامل مع الأمن والدّعاوي الأمنيّة كحقيقة مُطلقة .

وأدان الكاتب العام للرابطة التونسيّة للدفاع عن حقوق الإنسان هذا الإعتداء، مشيرًا إلى أنّ الرابطة ستقوم بمقاضاة المعتدين على الشاب بصفة خاصة وعلى حقوق الإنسان بصفة عامة وملاحقة الأمنيّين الّذين يعتدون على المواطنين.

وأفاد بشير العبيدي أنّ هذا الإعتداء أصبح سلوكًا وعادةً ومنهجيّةً عند القوات الأمنية .

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح بشير العبيدي: الكاتب العام للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان

تعليقات

الى الاعلى