مجتمع

بعد الإفراج عنه..وليد زروق يتوعّد بمقاضاة فتحي العيوني

تمّ نهاية الأسبوع المنقضي، الإفراج عن وليد زروق الكاتب العام المحلي لنقابة مركز تدريب ورسكلة الأنياب بقمرت بعد أن احتفظت به فرقة مقاومة الاجرام منذ يوم الاثنين الفارط على خلفية ثلاث قضايا أثيرت ضدّه من قبل نور الدين البحيري وزير العدل والمكلّف بمهمة لدى وزير العدل وفتحي العيوني.

وأكد زروق في تصريح له مع صحيفة الصباح الأسبوعي، أنه مؤمن بأن ما يقوم به هو عين الصواب وأنه بالمرصاد وسيتصدّى للفاسدين بما تقتضيه المصلحة الوطنية واستحقاقات الثورة.

وقال زروق “البحيري شخصن مواقفي وأصبح وكأنه في خلاف معي والبحيري خيّر أن يكون في المنظومة الفاسدة” واعتبر زروق أن ايقافه كان عبارة عن اختطاف من النيابة العمومية المغتصبة من طرف نورالدين البحيري ولكن رغم ذلك يبقى له ثقة كاملة في نزاهة جزء هام من القضاة، وبالنسبة لفتحي العيوني قال وليد زروق في هذا الصدد، “سأتتبّع العيوني لدى المحاكم التونسية، حتى إن اضطررت لمقاضاته دوليا”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى