مجتمع

تأجيل النظر في قضية مطار قرطاج إلى يوم 24 أكتوبر 2011

قررت محكمة الاستئناف بتونس العاصمة ظهر الاثنين تأجيل النظر في ما يعرف بقضية “مطار قرطاج” إلى 24 أكتوبر الجاري بطلب من محاميي الدفاع مع رفض مطالب الإفراج عن عدد من المتهمين.

وللمرة الثالثة على التوالي في الطور الاستئنافي طالبت هيئة الدفاع بتأجيل المحاكمة إلى ما بعد انتخابات المجلس الوطني التأسيسي وإصلاح المنظومة القضائية.

وعلى إثر مناداة القاضي الهذيلي المناعي في بداية جلسة أمس الإثنين على المتهمين توجه المدعو عماد الطرابلسي إلى هيئة المحكمة طالبا تمكينه من مغادرة القاعة ومنحه حقه في عدم حضور المحاكمة التي تم جلبه إليها عنوة فاستجاب له القاضي في الحال وتم إخراجه من قاعة المحكمة تحت حراسة أمنية مشددة.

وأبدى عدد من محامي الدفاع استعدادهم للترافع عن منوبيهم في حين طالب آخرون بتأجيل النظر في هذه القضية، فيما دعا شق ثالث إلى الإفراج المؤقت عن منوبيهم على غرار محامي كل من المدعوة ليليا ناصف والمدعو الحبيب المزابي.

وبلغ عدد المورطين في هذه القضية 32 متهما، ثلاثة منهم في حالة فرار وهم ليلى الطرابلسي ومعز الطرابلسي وصخر الماطري وتعلقت بهم قضايا مصرفية وديوانية.

وكانت محكمة الاستئناف قد استجابت في 3 أكتوبر الجاري إلى طلب هيئة الدفاع بتأجيل النظر في القضية المعروفة “بقضية المطار” إلى يوم الاثنين وأطلقت سراح كل من أسماء وأميرة وريم المحجوب وناجية الجريدية (والدة عماد الطرابلسي) شرط عدم تعلقهم بقضايا أخرى.

يذكر أن المحكمة الابتدائية قد حكمت قبل ذلك على المورطين في قضية الحال يوم 12 أوت الماضي بأحكام تراوحت بين عدم سماع الدعوى والسجن من 4 أشهر إلى 6 سنوات مع خطايا تجاوزت قيمتها الجملية 200 ألف دينار.

المصدر: (وات)

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى