مجتمع

تأجيل النّظر في قضيّة الملاّحة برادس والإفراج عن 11 متّهما

قرّر القاضي رئيس الدائرة الجناحية الثانية بالمحكمة الابتدائية ببن عروس الخميس19 أفريل 2012 تأجيل النّظر في ملفّات قضيّة الملّاحة برادس التي يحاكم فيها 14 متّهما استجابة لطلبات الدّفاع.كما قرّر الإفراج عن 11 متّهما في هذه القضيّة تأخّرت جلسة محاكمتهم إلى يوم 21 ماي القادم ورفض مطلب الإفراج عن 3 متّهمين آخرين حدّدت جلسة محاكمتهم المقبلة ليوم 3 ماي القادم.وصرّح المحامي فتحي الطريفي ببن عروس أنّ رفض مطلب الإفراج عن المتّهمين الثلاثة يعود لتضمّن ملفّهم شهادات أدلى بها بعض الشهود.وقد تحوّل المحامي إلى حي الملّاحة برادس حيث التقى بعدد من الأهالي وبالخصوص أولياء الموقوفين الثلاثة طالبا منهم التريّث والتمسّك بالصبر وإعمال العقل وذلك لمصلحة البلاد عامّة بعيدا عن أيّ توظيف سياسي للمحاكمة.وكان مركز الشرطة بالحي تعرّض الاربعاء إلى الحرق ونفى عدد من الشبّان أي مسؤولية عن أبناء الحي في الحادث مبرزين حرصهم على تهدئة الوضع في منطقتهم.ويذكر أنّ التّهم التي أحيل المتّهمون من أجلها على القضاء تتعلّق بالإضرار المتعمّد بملك الغير وتعطيل حركة الجولان والسّرقة المجرّدة والتظاهر بالفحش.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى