مجتمع

تطاوين: عمال شركات المناولة بحقل نوارة يواصلون احتجاجاتهم والاتّحاد الجهوي للشغل يصدر بيانا في الغرض‎

يواصل لليوم الرابع على التوالي مجموعة من عمال شركات الخدمات بحقل نوارة للغاز الطبيعي بصحراء تطاوين سلسلة من التحركات الاحتجاجية للمطالبة بإدماجهم وإلغاء عقود المناولة، مطالبين السلط المعنية بالتدخل والحيلولة دون التخلي عنهم في صورة انتهاء عقود شركاتهم مع المشرفين على المشروع.
وقد أصدر الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين بيانا تحصلت مراسلتنا بالجهة على نسخة منه، أكد استنكاره لقيام المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية وشريكتها النمساوية والشركة المكلفة بتنفيذ المشروع مع قرب انتهاء أشغال تهيئة وإنجاز حقل نوارة بالانطلاق في عمليات تسريح العمال دون اي معايير بشكل فردي دون تعاون مع الشريك الاجتماعي ممثلا في الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين.
وأعلن الاتحاد في بيانه رفضه لكل القرارات التي اتخذت في شأن العمال وتسريحهم دون اتفاق حول معايير الانتداب في الحقل والحفاظ على أولوية من عملوا به طالما أن تسيير الحقل في حاجة إليهم.
كما ندد الاتحاد بلجوء المؤسسة البترولية للأنشطة البترولية وشركة OMV إلى المؤسسة الأمنية لفض نزاعات شغلية واستعانتهم بالقوة العامة من أجل طرد العمال وفرض مغادرتهم لاحقا.
وطالب الاتحاد العمال بالتمسك بالبقاء في الحقل ورفض اي قرار يتعلق بمستقبلهم طالما لم يتم التفاوض في ذلك مع الشريك الاجتماعي، داعيا المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية وشركة إلى التفاوض مع الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين بشأن الشركة التي ستشرف على الحقل في مرحلة الانتاج، معانا تمسكه في انتظار إنشاء هذه الشركة الجديدة بتأسيس هيكل وقتي يتألف من المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية وشركة OMV وممثلين عن الاتحاد الجهوي للشغل لمراقبة الانتداب ووضع آليات لتسيير الحق ضمانا احسن العمل به وتواصل الإنتاج.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com