مجتمع

تطاوين: منع الجولان بداية من البارحة في مدينتي رمادة وذهيبة

تواصلت الاشتباكات وأعمال العنف بين شباب مدينتي رمادة وذهيبة، أمس الثلاثاء 13 ديسمبر 2011، خاصة على مستوى “أوني” الواقعة بين المدينتين. استعمل السّلاح في هذه الاشتباكات مما تسبّب حسب مصادر أمنية وطبية في جرح 7 شبان أسعف 5 منهم في الوحدة الصّحّية بذهيبة.

وقد تمّ نقل شخصين اثنين في حالة خطيرة إلى المستشفى الجهوي بتطاوين حيث أجريت عملية جراحية على أحدهما لإخراج رصاصة من البطن ونقل الثاني إلى صفاقس بعد تلقّيه إصابة في الرأس.

وواصل نجيب الغالي، والي الجهة، كامل نهار أمس، مساعيه التوفيقية بين الطرفين في رمادة ومغني. وأكّدت مصادر أمنيّة بتطاوين أنه تمّ إقرار منع الجولان في مدينتي رمادة وذهيبة بداية من ليلة البارحة، انطلاقا من السابعة مساء إلى الخامسة صباحا.

وخلافا لما جاء في بعض المواقع الاجتماعية فإنه لم تسجّل إلى حد الآن أية حالة وفاة جراء هذه الاشتباكات. ويطالب متساكنو ذهبية بتزويدهم بالمؤونة وخاصة الحليب والأدوية لأن مسالك التوزيع مقطوعة عنهم منذ عدة أيام.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى