مجتمع

تعطّل شبكة خطوط الحافلات رقم 23 جرّاء تمادي ظاهرة احتجاز الحافلات وتعنيف الأعوان

قام أعوان شبكة خطوط الحافلات رقم 23 التابعين لشركة النقل بتونس اليوم الاربعاء 14 ديسمبر، بالاضراب عن العمل إحتجاجا على تمادى ظاهرة احتجاز الحافلات وتعنيف الأعوان بنقاط مختلفة بالشبكة مما تسبّب في انقطاع حركة الجولان على خطوط الترابط بمحطة “سليمان كاهية” بمنّوبة.

وأفادت شركة نقل تونس في بلاغ أصدرته اليوم أن عددا من المواطنين تعمدوا احتجاز 11 حافلة بهذه المحطة احتجاجا على الإضراب عن العمل بالخطوط 23.

وفسر المصدر ذاته إضراب الأعوان عن العمل بتكرّر ظاهرة احتجاز الحافلات وتعنيف الأعوان مبيّنا أنه تم، الثلاثاء، احتجاز أربع حافلات مبرمجة على الخطوط (48) و (14 ت) و (514أ) على مستوى حي البساتين من قبل مجموعة من المواطنين.

كما أشار البلاغ إلى أن البعض من أهالى منطقة “بوحنش” عمدوا إلى احتجاز ثلاث حافلات منها حافلتان مخصصتان لنقل تلاميذ المنطقة إلى كل من أريانة وقلعة الأندلس وثالثة مبرمجة على الخط (44 أ).

وأضاف أن هذه العملية تكررت في مستوى طريق برج العامرى-المرناقية أين تم احتجاز حافلة تحمل الرقم (23 أ) لمدة ساعة. وأوضح أن مواطنة، تعرضت لإعتداء بالعنف الشديد، نددت بمثل هذه الممارسات التي تعرقل سير الحافلات وتمنع المواطنين من الالتحاق بالعمل والدراسة.

وأبرز المصدر نفسه أن حافلة الخط رقم (44) المؤدية إلى قلعة الأندلس تعرضت، مساء الثلاثاء، إلى عملية سطو في مستوى “صنهاجة”، أين عمد عدد من الفتيان إلى سلب المسافرين ممتلكاتهم بإستعمال الغاز المسيل للدموع، كما اعتدوا على السائق لشل حركته ثم لاذوا بالفرار.

يذكر أن أعوان الشركة (سواق وقباض) قد طالبوا بضمانات أمنية لمزيد تأمين السلامة على مستوى مسالك خطوط الحافلات في ولاية منوبة لا سيما إثر تعمّد مواطنين احتجاز حافلات وقطع الطريق أمامها في فترات سابقة.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى