مجتمع

تفاصيل بشأن ترحيل أبناء إرهابيين من ليبيا إلى تونس بعد مقتل آبائهم

أفادت مراسلتنا بمدنين نقلا عن مصدر أمني أنّ ستة من أبناء عناصر إرهابية أصيلي تطاوين ومدنين وتونس وسيدي بوزيد تتراوح أعمارهم بين ثلاث سنوات واثنا عشرة سنة ومقيمين في ليبيا تم اتخاذ قرار ترحيلهم عبر مطار مصراطة الليبي  بعد ان وقع إنقاذهم من قبل فرقة البنيان المرصوص الليبية التي سلمتهم الى القنصلية التونسية في ليببا وقد تم التعرف على هوياتهم بعد إجراء تحاليل عن عينات دمهم لتحديد أوليائهم.

وأوضح نفس المصدر أن عملية الترحيل تتم بإشراف منظمة الهلال الأحمر الليبية التي ترعاهم بعد فقدانهم لذويهم في معارك لتنظيم داعش الإرهابي بليبيا، مشيرا إلى أن أصغرهم البالغ ثلاث سنوات هو ابن الإرهابي بشير بن يحي الصغير الذي توجه إلى ليبيا في رمضان العام 2015 ضمن مجموعة تضم 35 عنصرا عرفت آنذاك بمجموعة “رمادة 35”.
كما يوجد بين الأطفال المذكورين طفل فقد والدته في معارك دارت بسرت الليبية وهو ابن العنصر الارهابي رضا الحاج ابراهيم الذي ينحدر من منطقة والغ جربة من ولاية مدنين والذي صدر في شأنه 16 منشور تفتيش وفق نفس المصدر.
هذا إلى جانب ابن الإرهابي احمد الرويسي اصيل العاصمة تونس والذي قضى في غارة جوية بسرت وكان قد صدر في شأنه 31 منشور تفتيش.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com