مجتمع

تفريق المحتّجين بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة بإستعمال الغاز المسيل للدموع

اكد مراسل تونس الرقمية منذ قليل أن قوات الأمن تمكنت من تفريق المتظاهرين بشارع الحبيب بورقيبة بتونس العاصمة بإستعمال قنابل الغاز المسيل للدموع.

هذا وأفاد مراسلنا أن جمعا غفيرا من المحتجين قارب عددهم الـ3000 شخص وكان أغلبهم متواجدا في مقبرة الجلّاز لحضور مراسم دفن الفقيد شكري بلعيد توجهوا لشارع الحبيب بورقيبة للتنديد بحادثة إغتيال بلعيد كما طالبوا بإسقاط الحكومة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى