مجتمع

تواصل غلق معبر رأس جدير الحدودي في الإتجاهين بسبب تكرّر الاعتداءات بين ليبيين وتونسيين

يتواصل غلق معبر رأس الجدير في الإتّجاهين منذ صبيحة يوم الأحد 22 جويلية الجاري ولا يُسمح إلاّ للتونسيين بالعودة إلى بلادهم وللّيبيّين بالدّخول إلى أراضيهم.

وقد اتّخذ الجانبان اللّيبي والتّونسي قرار إغلاق المعبر على إثر تعرّض عدد من السيّارات اللّيبية لبعض الاعتداءات في تونس وتعرّض بعض التّونسيين لإعتداءات مماثلة داخل الأراضي اللّيبية.

وجاءت هذه الأفعال وردود الأفعال على إثر قرار اتّخذته السّلطات الحدوديّة اللّيبية برأس جدير يقضي بوجوب أن تكون كلّ السيّارات التّونسية التّي تدخل ليبيا لغرض التّجارة مكتملة الوثائق القانونيّة من بطاقة رماديّة وقسيمة التأمين والفحص الفنّي.

وقد احتجّ على هذا القرار عديد التجّار التّونسيين الذين تعوّدو الدّخول إلى ليبيا بسيّاراتهم دون التّدقيق في صلاحية وثائقها، ومازالت الجهود والمشاورات متواصلة لإيجاد حلّ يتيح عودة هذا المعبر الحدودي الإستراتيجي إلى سالف نشاطه.

المصدر: إذاعة تطاوين

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى