مجتمع

تونس – أريانة: معمل “جنرال إلكترونيك” بسيدي صالح: وبقيت دار لقمان على حالها

أكّد حمّادي الحاج ابراهيم كاتب عام النقابة العامة للمعادن والإلكترونيك في تصريح لتونس الرقمية أن أزمة عمّال جنرال الكترونيك لازالت لم تجد طريقا الى الانفراج بعد، حيث أفاد محدثنا أن صاحب المعمل تنكر لإلتزامه بترسيم 17 عامل كان تعهّد بترسيمهم في جلسة بمقر ولاية أريانة عقدت بحضور محاميه و الوالي وممثلين عن الاتحاد العام التونسي للشغل.

وأضاف الحاج ابراهيم أنّ مالك جنرال الكترونيك قام بعد الجلسة المذكورة بدفع المستحقّات المالية للعمّال بحضور عدل منفذ ومنحهم إجازة لمدة أسبوع قام خلالها بإخلاء المعمل من أهم محتوياته ليرسل فيما بعد إعلاما بالطرد النهائي للـ 17 عاملا الذين تعهّد بترسيمهم.

وأشار كاتب عام النقابة إلى أنّ العّمال إلتحقوا من جديد بالمعمل للإعتصام داخله…

معمل “جنرال إلكترونيك” بسيدي صالح ليس إلا نموذجا مصغرا عن سياسة عرجاء لبعض المشاريع الاستثمارية الأجنبية في تونس التي بالرغم من أن الدولة أرادت من خلالها إحداث مواطن شغل جديدة لكن أثبتت تجارب مختلفة أنها مجرد منظومة تشغيل هشة باطنها استغلال فاحش للعمال وهضم فاضح لأبسط حقوقهم.

وبقدر بقاء هذا الاشكال قائما فإن الحاجة إلى إيجاد صناع القرار في تونس لحل جذري للمعضلة تزداد إلحاحا يوما بعد يوم.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى