مجتمع

تونس – أسباب إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حقّ سامي الفهري

أفادت مصادر مطّلعة لتونس الرقمية أن سبب إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق سامي الفهري مدير قناة التونسية يعود إلى حصوله على معدّات عن طريق وسيط يقوم بالتزوّد بمعدات وتجهيزات من خارج تونس ويتولى فيما بعد إدخالها للتراب التونسي ليتسلمها عند ذلك سامي الفهري ويكون دفع المستحقات المالية للوسيط عبر ما يسمى بـ «التقاصص» في الديون أي أن تتم عملية خلاص بعض المستحقّات المالية بين الطرفين من خلال بثّ الومضات الاشهارية مقابل الحصول على انتاجات صالحة للبثّ وهو إن ثبت يعتبر مخالفا للقانون الذي ينص على أن تتم مثل هذه الصفقات عبر البنك المركزي.

وللتذكير فقد قام أعوان الديوانة بمداهمة قناة التونسية في الحادي والثلاثين من شهر جويلية الماضي وقاموا بالاطّلاع على التجهيزات التى تملكها القناة الى جانب الفواتير المتعلقة بكل ما يخصّ هاته التجهيزات وخاصة القلابس منها حيث عثروا أنذاك على 38 قلبوسة أكد سامي الفهري أنها السبب وراء المداهمة.

ويبقى السؤال المطروح هل أن المخالفة المذكورة إن ثبتت تستوجب إصدار بطاقة إيداع بالسحن ؟ فقد أكّد رجال قانون أن عقوبة المخالفة المذكورة سلفا لا تستوجب السجن بل خطية مالية فحسب.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى