مجتمع

تونس: الجمعية التونسية للأولياء والتلاميذ تطالب بحماية المؤسّسات التربوية العمومية

عبرت الجمعية التونسية للأولياء والتلاميذ في بلاغ لها اليوم الجمعة 9 مارس 2018عن شديد انشغالها بسبب تكرر حوادث الحرائق بمبيتات التلاميذ بعدد من جهات البلاد وبمحيطات المدارس، معربة عن تخوفها المتزايد بسبب ما يتم تداوله بخصوص تصنيف هذه الحرائق ضمن الاعمال الاجرامية التي تستهدف المؤسسات التربوية.

وطالبت الجمعية الاطراف المعنية باتخاذ كل ما يتطلبه الوضع من إجراءات قانونية والقيام بتدابير أمنية وتنظيمية وأشغال صيانة لتوفير الظروف الملائمة لحماية المدارس والمعاهد العمومية وتأمينها على الوجه المطلوب، داعية إلىالقيام بما يستوجبه الامر من ابحاث لتقصي حقيقة ما يجري واعلام الراي العام بنتائج الابحاث والتحقيقات القضائية ومعاقبة كل من ثبتت ادانته.

وأكدت الجمعية حرصها الثابت على ضمان ديمومة حسن اداء المؤسسات التربوية العمومية، داعية الاولياء الى الالتفاف حول التلاميذ والاطار التربوي بمختلف اسلاكه والوقوف في وجه كل من تخامره فكرة الاضرار بالسير العادي للدروس.

يذكر انه تم خلال الفترة الاخيرة تسجيل عدد من الحرائق بمدارس ومبيتات للتلاميذ في بعض الجهات، علىى غرار الكاف والقصرين والقيروان وكان اخرها مبيت البنات بمعهد السبالة من ولاية سيدي بوزيد الذي تعرض حوالي الساعة الثانية والنصف من فجر اليوم الجمعة الى حريق تم التفطن اليه واخماده بالتعاون مع وحدات الحماية المدنية والاولياء دون تسجيل اضرار بشرية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى