-

تونس – الجيلاني الدّبّوسي يعود إلى المستشفى لعدم توفّر متطلّبات العلاج بسجن المرناقية

صرّح  مختار الطريفي بأنه تم فجر الاثنين 25 جوان 2012، إرجاع موكله الجيلاني الدبوسي رجل الأعمال التونسي، الذي يواجه قضائيا تهمتي الفساد المالي واستغلال النفوذ، إلى مستشفى شارل نيكول، بعد أن تبيّن أنّه لم يكن بالإمكان معالجته بالوحدة الصحية التابعة لسجن المرناقية.

وأوضح الطريفي أنّ موكله موجود حاليا بقسم تصفية الدم بالمستشفى وقد يتم إرجاعه مجددا إلى السجن ومعاودة نقله في الأيام الموالية إلى مستشفى “شارل نيكول” لتلقى العلاج.

وذكر أنّ الدبوسي قضى ليلته الأولى بعد مغادرة المستشفى ليلة الخميس المنقضي في محل التمريض بسجن المرناقية وأرجع الليلة الموالية إلى غرفته بالسجن مع بقية المسجونين، حيث تم تسليمه آلة تصفية دم طلب منه تشغليها بنفسه.

وتابع أن موكله وهو يمتهن الطب، لم يكن بوسعه أن يتولى العلاج ذاتيا لـ”دقة هذه العملية الطبية” معتبرا أن إرجاعه إلى المستشفى “قرار صائب”.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى