مجتمع

تونس: الحكم بسجن وليّة وزوجها وابنتها وصهرها في قضيّة تبادل عنف مع معلّم بسوسة

قضت المحكمة الابتدائية بسوسة مؤخرا بالسّجن حضوريا لمدّة شهرين للمتّهمين في قضيّة تبادل عنف بين ولية و معلم بالمدرسة الابتدائية الحبيب بورقيبة بالقلعة الصّغرى بسوسة و هم كل من الوليّة و الزّوج والعم والشّقيقة بتهمة ”هجوم جمع مسلّح على ملك مسيج قصد الاعتداء”.

كما حكمت المحكمة بالسّجن شهرين آخرين للمتّهمين الآنف ذكرهم من أجل الاعتداء بالعنف الخفيف على موظف عمومي حال مباشرته لمهامه و بالسّجن 3 أشهر للوليّة و الزوج و العم من أجل هضم جانب موظف عمومي حال مباشرته وظيفته، و شهرين آخرين للشّقيقة من أجل نشر معطيات شخصيّة على الموقع الاجتماع “فايس بوك”.

وغرّمت المحكمة المتّهمين بمبلغ 500 دينار لفائدة القائم بالحق الشّخصي من أجل تقاضي أجرة المحاماة، وتغريمهم بالمليم الرّمزي بالنّسبة للأضرار.

أمّا بالنسبة للمعلم فقد تمّت تخطيته ماليا بقيمة 100 دينار بسبب العنف الشّديد.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى