مجتمع

تونس- أريانة / فيديو: العاملون بـ”جنرال إلكترونيك” يدخلون في اعتصام مفتوح للمطالبة بـالتّرسيم والكرامة

دخل العاملون بـ”جنرال إلكترونيك” المعمل الايطالي بسيدي صالح من ولاية أريانة، في إعتصام  مفتوح داخل المعمل منذ 5 أيام تنديدا بقرار المدير بنقل المحل إلى مدينة طبربة من ولاية منوبة.

تونس الرقمية تنقّلت على عين المكان وتحدّثت مع العاملين الذين أكّدوا أنّ أجر البعض منهم لا يتجاوز 230 دينار شهريا، وأنّ أغلبهم لم يقع ترسيمهم، وهو ما دفع البعض منهم إلى الاعتصام داخل المعمل مع عائلاتهم خوفا من أن يقوم المدير بنقل المعدات والآلات ليلا.

شركتان بعقد عمل واحد !

المثير للإستغراب ب”جنرال إلكترونيك” أنّ عقود العمل التي يعتمدها ممضاة من طرف مؤسستين مختلفتين هما: “جنرال إلكترونيك” و”تاك” وهو ما أفاد بعض العاملين انه ضرب من ضروب التحيل يعكس نية مبيتة من قبل إدارة المعمل في التملص من تمكين العمال من حقوقهم في الترسيم…

وهو ما أكده بدوره زهيّر زهاني كاتب عام مساعد الجامعة العامة للمعادن والإلكترونيك المنضوية تحت الاتّحاد العام التونسي للشغل في اتّصال هاتفي مع تونس الرقمية، الذي أفادنا بأنّ معمل “جنرال إلكتريك” سوّغ المحل لمعمل “تاك” بطريقة غير قانونية وعن طريق المناولة، وقد وصف محدّثنا هذه العملية بالـ”المتعسّفة وغير المنظّمة” التي يقصد منها حرمان العاملين من التمتّع بالضمان الاجتماعي.

وقال زهاني “هذه كارثة في حق العمال، ويجب على المستثمر أن يحترم العامل التونسي ويوفيه حقّه كاملا” معبرا في الوقت ذاته عن مساندته مطالبهم “المشروعة”.

وأضاف كاتب عام مساعد الجامعة العامة للمعادن والإلكترونيك،  أنّ مدير المعمل رفض أي لقاء أو حديث مع الاتّحاد العام التونسي للشغل، مخيّرا التفاوض مباشرة مع العمال حتى يستطيع  الضغط عليهم مشيرا الى أن هذا المشكل قائم منذ 2005.

وللتذكير  فإن عدد العاملين بـ”جنرال إلكترونيك” يفوق الـ 70 عاملا ، 29 منهم يزاولون عملهم منذ 4 سنوات أو أكثر.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى