مجتمع

تونس: المباركي يدعو الدولة إلى تحمّل مسؤوليتها في التشغيل بقفصة وعدم التعويل فقط على شركة الفسفاط

دعا الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي اليوم الثلاثاء 13 فيفيري 2018، الحكومة إلى إيجاد بدائل لتشغيل العاطلين عن العمل في ولاية قفصة وعدم الاستمرار في التعويل على شركة فسفاط قفصة في هذا المجال.

وقال المباركي خلال اشرافه على المجلس القطاعي لنقابات المناجم: “يتعين على الحكومة طرح بدائل تنموية في ولاية قفصة لامتصاص ظاهرة البطالة”، مؤكدا، ضرورة استقطاب الاستثمار الأجنبي بالجهة وتوفير آليات لتمويل مشاريع المبادرة الخاصة لخلق فرص شغل اضافية لطالبي الشغل.

وأضاف المباركي: ” لايمكن تحميل شركة فسفاط قفصة أكثر من طاقتها التشغيلية باعتبار أنها غير قادرة على الانتدابات”، مشددا على أن الدولة مطالبة بتحمل مسؤوليتها في ايجاد الحلول لأزمة البطالة التي تمثل الدافع الرئيسي للتحركات الاحتجاجية في ولاية قفصة”.

كما أشار إلى  أن الشركة تؤمن حوالي 33 ألف موطن شغل ملاحظا، أن استمرار توقف نشاط الانتاج بالشركة ينعكس سلبا على الموازنات المالية للشركة وعلى نشاط كل من المجمع الكيميائي التونسي والشركة التونسية للسكك الحديدية.

ولفت المسؤول النقابي، إلى أن انعقاد المجلس القطاعي لنقابات المناجم الذي من المنتظر أن تنبثق عنه جملة من المقترحات بخصوص دفع التنمية بولاية قفصة، يهدف إلى تدارس أزمة توقف الانتاج بشركة الفسفاط بالجهة نتيجة اندلاع الاحتجاجات بمدن الرديف والمتلوي وأم العرايس والمظيلة منذ يوم 20 جانفي 2018 .

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى