مجتمع

تونس: بسمة الخلفاوي تدعو النّهضة إلى تبيان موقفها بخصوص الغرفة السوداء

في تعليقها على قضية ما يعرف بـ”الغرفة السوداء” في وزارة الداخلية، أفادت بسمة الخلفاوي، أرملة الشهيد شكري بلعيد بأنّه تبين بالكاشف وجود ماهو أخطر من الإغتيالات في تونس.

وخلال حضورها في إذاعة “جوهرة أف أم” أشارت الخلفاوي إلى أنّ هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي لن تتراجع عن كشف الحقيقة كاملة ومحاسبة المتورطين،ودعت الخلفاوي حركة النهضة إلى تبيان موقفها من كل هذا وإيضاح الأمر للرأي العام.

ولتذكير فقد تمّ سماع واحد من أكبر المسؤولين بوزارة الداخلية،في ملف الشّهيد البراهمي، وأكّد وجود غرفة سوداء صلب الوزارة منذ تاريخ ديسمبر سنة 2013، عكس ما أعلنت عنه الوزارة مسبّقا،هذا ما أفاد به أمس الإثنين 12 نوفمبر 2018، رضا الردّاوي، محامي بهيئة الدّفاع عن الشهيدين محمد البراهمي وشكري بالعيد.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى