-

تونس- بعد الفيلم والكاريكاتور، معلّقات مسيئة في أمريكا : … ويتواصل الاستفزاز

تخطط جماعتان أمريكيتان متعصبتان لوضع إعلانات في مترو نيويورك تدعو إلى محاربة الإسلام ودعم إسرائيل، وسط تخوفات من قبل كثيرين أن يؤدي مثل هذا الفعل إلى موجة غضب عارمة.

وأوردت مصادر إعلامية أمريكية أن بعض المتشددين في الغرب مصرون على سكب مزيد من الزيت على تلك النيران المشتعلة، حيث يتم التخطيط لعرض إعلان مناهض للجماعات الإسلامية في 10 محطات لمترو الأنفاق في نيويورك اعتباراً من يوم غد الاثنين.

ويقول هذا الإعلان «في أي حرب بين المتحضرين والهمج، قم بتدعيم المتحضرين. ادعم إسرائيل واهزم الجهاد». وقد تم تمويله من جانب جماعتين هما «المبادرة الأمريكية للدفاع عن الحرية» و«أوقفوا أسلمة أمريكا»، المناهضتين للإسلام.

وذكرت صحيفة «كريستيان ساينس مونيتور» الأمريكية أن من بين الأشخاص الذين يشاركون في وضع الإعلان باميلا غيلر، وهي شريك مؤسس بكلا الجماعتين ووقفت أيضاً وراء الجهود التي تم بذلها في العام 2010 من اجل وقف بناء مركز إسلامي بالقرب من غراوند زيرو في مانهاتن السفلي مكان أحداث الحادي عشر من سبتمبر .ونقلت عن غيلر قولها :إن هناك خططاً لوضع الإعلان في عدة مدن أخرى بمجرد أن يتوفر التمويل، موضحةً أن الرعاة قاموا يوم الخميس برفع دعوى قضائية من أجل وضع ذلك الإعلان كذلك في العاصمة الأمريكية، واشنطن.

وأضافت الصحيفة أن هيئة النقل الحضرية بنيويورك حاولت حظر الإعلان على اعتبار أنه «مهين». لكن قاضياً فيدرالياً حكم مؤخراً بأن تتم حماية الرسالة بموجب التعديل الأول.

المصدر: الشروق

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى