مجتمع

تونس- بنزرت: أسلحة بيضاء وإصابات خطيرة في هجوم سلفيين على دار الشباب

ألغيت الليلة السهرة الختامية لمهرجان الاقصى فى بنزرت فى دورته الثانية والتى كان من المنتظر أن يؤثث أركانها عددا من الشخصيات الفلسطينية واللبنانية على غرار عميد الأسرى اللبنانيين سمير القنطار والشيخ عبد الناصر الجبرى وذلك بعد أن عمدت مجموعة محسوبة على التيار السلفي الى احتلال المكان الذى كان مخصص للعرض بدار الشباب ببنزرت وتطورت الأمور الى حد تبادل العنف واستعمال الأسلحة البيضاء مما انجر عنه إصابة 5 أشخاص إصابات خطيرة استوجبت نقلهم الى المستشفى الجهوي الحبيب بوقطفة .

وأكّد عميد الأسرى اللبنانيين سمير القنطار بأنّ الأمر خطير وخطير جدا لأن هاته القوة الظلامية حسب تعبيره التى تعتدى على احتفالات من أجل الأقصى ومن أجل فلسطين , فى المستقبل سوف تمنع أي احتفالات آخرى لا تتفق مع وجهة نظّرها .

.وشدّد على ضرورة التصدى وكبَّح هاته المجموعات مشيرا الى أن مثل هذه الممارسات قد تتطور لتصل مستقبلا الى حدّ التفجيرات وفي تصريح لشمس أف أم٬ أكد النائب في المجلس الوطني التأسيسي مهدي بن غربية أن مجموعة السلفيين أقدمت على التصدي للمهرجان ظناً منها أن عرض الاختتام سيكون شيعيا.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى