مجتمع

تونس/ تحيين: هذه حصيلة الإيقافات بعد احتجاجات البارحة

أوقفت قوات الأمن إلى حدود صباح اليوم الأربعاء، 10 جانفي 2018، 237 شخصا من أجل التورط في قضايا تتعلق باقتراف أعمال شغب و نهب و سرقة و حرق و قطع طرقات و اعتداء على الأملاك الخاصة و العامة، من بينهم عنصر سلفي تكفيري محل إقامة جبرية، بحسب ما ذكره النّاطق الرّسمي بإسم وزارة الداخلية، العميد خليفة الشيباني لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

و أوضح العميد الشيباني أنّ تلك الإيقافات تمّت إثر استشارة النّيابة العمومية، و ذلك على خلفية أعمال الحرق و النّهب و الشّغب التي شهدتها عدّة ولايات، و التي قال إنّ “مجموعات لا علاقة لها بالاحتجاجات اقترفتها ليلا”.

و أكّد أنّ هذه المجموعات قامت ليلا بارتكاب أعمال سرقة و مهاجمة مراكز أمنية لتشتيت جهود الوحدات المتمركزة بها قبل أن تقتحم مستودعات بلدية و محلات تجارية و فروع بنكية لنهبها و تعترض سبيل المواطنين ليلا لسلبهم و افتكاك سياراتهم.

و قال النّاطق الرّسمي إنّ 58 عون شرطة و حرس لحقتهم إصابات متفاوتة لدى تصديهم لأعمال الحرق و التخريب، كما تضرّرت 57 سيارة عمل تابعة لتلك الوحدات.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى