مجتمع

تونس: تعليق اعتصام شباب الكامور بتطاوين

علق منفذو اعتصام “الكامور” ليلة امس الجمعة 17 جانفي 2020 اعتصامهم بمقر ولاية تطاوين الذي تواصل قرابة الشهر شنوا خلاله اضرابي جوع وحشي، كما عاد ممثلو الاعتصام من العاصمة بعد أن التقوا رئيس الجمهورية ورئيس مجلس نواب الشعب، بخصوص مطالبهم المتعلقة بتنفيذ ما جاء في اتفاق الكامور.

وقال الناطق الرسمي باسم الاعتصام طارق الحداد في مقطع فيديو بحضور المعتصمين نشره على صفحة التنسيقية على شبكة التواصل الاجتماعي، انهم مطمئنون لما وجدوه في رئيس الجمهورية من جدية واهتمام باتفاق الكامور والذي “لا يثقون في سواه” على حد قولهم، وعبر عن تفاؤله اثر امضاء 4 كتل في البرلمان على تعهد بإلزام الحكومة الجديدة بجعل تنفيذ اتفاق الكامور من أولوياتها.

يشار الى ان معتصمي الكامور نددوا اثر لقائهم برئيس مجلس النواب بما وصفوها ب”الهرسلة والاستقواء” ، وبين الحداد ان اللقاء لم يقدم أي شيء لمعتصمي الكامور ولم ينظر في اتخاذ اجراءات حقيقية لتنفيذ الاتفاق.

ووفق ما ورد بوكالة تونس افريقيا للأنبء، فيؤكد المعتصمون تمسكهم بتنفيذ اتفاق الكامور، الممضى يوم 16 جوان 2017، والذي ينص بالخصوص على رصد 80 مليون دينار للاستثمار، وامتصاص البطالة، وانتداب 1500 عاطل في الشركات البترولية و500 شخص في شركة البيئة والغراسات والبستنة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com