مجتمع

تونس- جريمة هزّت العاصمة: يضرم النار في جسد زوجته لأنها رفضت تسليمه راتبها

أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس بطاقة إيداع بالسجن في حق شاب أضرم النار في جسد زوجته بسبب رفضها تسليمه رابتها الشهري، وذلك بأحد الأحياء غرب العاصمة، وتفيد محاضر باحث البداية أنّ زوجين يقطنان بأحد الأحياء غرب العاصمة ولم يمر على زواجهما سوى عامين اثنين حيث أطرد الزوج من عمله كسائق بإحدى الشركات الخاصة وأضحت العائلة تمر بظروف مالية صعبة خاصة أانّ المنزل الذي يقطنانه على وجه التسوغ مقابل 200 دينار شهريا.

وأفادت الأبحاث المجراة أنّ الزوج حاول البحث عن شغل جديد لكن دون جدوى. واتّصل بعديد الأشخاص والمؤسّسات غير أنّه لم يعثر على شغل يمكّنه من مجابهة النفاقات ومصاريف عائلته ولم يبق من مورد لها سوى الدخل الشهري للزوجة التي تعمل  عاملة بإحدى المؤسسات الحكومية.

ونظرا لعسر حال العائلة فقد أضحى الجو مشحونا بالتوتر بين الزوجين وتكاثرت خلافاتهما خاصة وأنّ الزوج طالب زوجته بتسليمه راتبها الشهري حتى يتصرف فيه لخلاص معلوم تسويغ المنزل وباقي مصاريف العائلة وهو ما رفضته الزوجة بشدة.

وحول الواقعة أفادت الأبحاث المجراة أنّ الزوج اتصل بزوجته مساء الواقعة وعاود مطلبه بضرورة تمكينه من راتبها الشهري، إلا أنّها جددت رفضها المطلق لهذا المطلب، ودعته إلى البحث عن شغل لمساعدتها على مجابهة مصاريف العائلة، فتسارعت وتيرة الخلاف بينهما وتبادلا السباب والشتائم، فعمد الزوج إلى إسقاط الزوجة أرضا وسكب على جسدها مادة سائلة سريعة الاشتغال، ثم أضرم النار فيها وغادر المنزل في حين سارعت الزوجة بالهروب إلى خارج المنزل وهي تصيح، ونجح أجوارها في المسارعة بإطفاء النار من على جسدها ونقلها إلى المستشفى حيث أخضعت للعلاج اللازم.

وتم إلقاء القبض على الزوج الذي اعترف بحيثيات الواقعة معبّرا عن ندمه عما صدر منه وبإحالته أمس على أنظار قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس أصدر في حقه بطاقة إيداع بالسجن في انتظار استكمال بقية الأبحاث معه في ملف القضية.

المصدر: الشروق

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى