مجتمع

تونس -حبيب الراشدي: عملية روّاد كانت دليلا على أنّ وزارة الداخلية جسد بلا أعين

habib rachdiتحدث الحبيب الراشدي كاتب عام المساعد لنقابة الأمن الجمهوري في حوار لتونس الرقمية عن عملية رواد و قيام وحدات الحرس الوطني و فرق مقاومة الإرهاب بتنفيذها كلها تعمل في منظومة أمنية وصفها بأنها جسد بدون أعين ” لأنّ العملية حسب تقديره تنقصها عمليات إستباقية أي من خلال تحليلات أجهزت الإستخبارات صلب وزارة الداخلية التي مازالت تفتقر لآليات و وسائل متعددة كانت تعتمد في السابق من خلال تسخير عناصر داخل الأحياء لتعقب آثار الإرهابيين الذين يتحّصنون في أغلب الأحيان داخل الأحياء الشعبية الفقيرة و المهمشة.

و أضاف محدثنا بأنّ القيام بتصفية عملية إرهابية تتطلب مزيدا من التكوين بالنسبة للأعوان المنفذين للعملية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى