مجتمع

تونس: حزب التكتّل يطالب بإقالة ماجدولين الشارني بسبب إهانتها موظّفي وزارتها “بحثا عن أدوار بطولة وهمية”[فيديو]

" ]

أصدر حزب التكتل بيانا ندد فيه بنشر وزيرة الشباب والرياضة ماجدولين الشارني لبث مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي وهي بصدد القيام بزيارة فجيئة لإدارتها وتتعامل فيه بطريقة مهينة مع إطارات وموظفي الوزارة”.

وطالب الحزب بضرورة استقالة الوزيرة لإخلالها بأدنى واجباتها الأخلاقية تجاه الإدارة مما يجعلها فاقدة المصداقية وعاجزة عن مواصلة تحمل مسؤولياتها كوزيرة.

كما أكد أنّ للوزيرة “من الآليات للمراقبة ما يكفي لتسيير عمل الوزارة بطريقة لائقة ومراقبة عمل الموظفين بدون إهانتهم و المس من كرامتهم و التشهير بهم على مواقع التواصل الاجتماعي بحثا عن أدوار بطولة وهمية”.
وأضاف أن الإدارة التونسية تزخر بالكفاءات وأنها وإن تحتاج إلى العديد من الإصلاحات فإن ذلك لا يمر عبر التصرف بطرق صبيانية شعبوية و أن الأجدى بها أن تقوم بالإصلاحات اللازمة بدل محاولة إبراز نفسها على حساب كرامة الموظفين و على حساب هيبة الدولة التونسية و الإدارة هي جزء منها.
ودعا حزب التكتل الحكومة إلى مراجعة ممارساتها التي تمس من هيبة تونس ومن قوة الدولة ومن كرامة مواطنيها في وضع تحتاج فيه بلادنا إلى الإصلاح والتفعيل الصارم للقوانين والإجراءات و تكاتف جهود الجميع لمواجهة التحديات والمخاطر التي تواجه بلادنا.

ويذكر أن وزيرة الشباب و الرياضة ماجدولين الشارني نشرت عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك” بث مباشر لزيارة فجئية ادتها الى للإدارة العامة للرياضة.

و عاينت الوزيرة بعض التجاوزات في الادارة المذكور من قبل عدد من الموظفين على غرار التدخين داخل المكتب و اللباس الغير اللائق و تعطيل عمل بعض الملفات.
وأثار الفيديو الذي نشرته الوزيرة جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بين من ندد بالطريقة المذلة التي تعاملت بها الوزيرة وبين من استحسن صنيعها مشددا على ضرورة الصرامة في ردع كل التجاوزات التي تتم في الادارة التونسية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى