مجتمع

تونس -رئاسة الجمهورية تعتبر يوم 6 فيفري من كل سنة يوما وطنيا لمناهضة العنف السياسي

المنصف المرزوقي قرر رئيس الجمهورية محمد المنصف المرزوقي اعتبار يوم 06 فيفري من كل سنة يوما وطنيا لمناهضة العنف السياسي.

 ووفق بيان لرئاسة الجمهورية فأن اتخاذ هذا القرار يعود بالاساس لما أصبح يشكله العنف السياسي من خطر جسيم على مستقبل التعايش بين مكونات المجتمع التونسي وعامل تهديد للتجربة الديمقراطية الناشئة ببلادنا، فضلا عن كونه ممنوعا بالقانون ومخالفا لروح دستور الجمهورية الثانية، واعتبارا لما عانته البلاد من ويلات العنف السياسي في تاريخها المعاصر، ابتداء من اغتيال زعماء الحركة الوطنية مثل علي البلهوان وفرحات حشاد زمن الاستعمار ، ومرورا بشهداء النضال وضحايا الصراعات السياسية بعد الاستقلال مثل المرحوم صالح بن يوسف، وانتهاء باغتيال الشهيد شكري بلعيد يوم 06 فيفري 2013 والشهيد محمد البراهمي في 25 جويلية 2013، الذين مثلّا حدثين بالغي الخطورة ومؤشرا على المخاطر التي تجابهنا في هذه المرحلة إن لم تتكاتف جهودنا جميع الوضع حدّ لها بالتوعية والإدانة والقانون وفق نصّ البيان.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى