-

تونس – سامي الفهري: “القلابس” وراء مداهمة فرق الديوانة لمقرّ قناة التّونسية

أكّد سامى الفهرى ،مدير قناة التونسية، في تصريح لشمس آف آم أن أعوان الديوانة وبعد الطريقة التي تمّت بها مداهمة القناة طلبوا الاطّلاع على التجهيزات التى تملكها القناة الى جانب الفواتير المتعلقة بكل ما يخصّ هاته التجهيزات ليتحوّل من ثمة اهتمامهم بالاطلاع على الفواتير المتعلّقة بالقلابس وطريقة دخولها إلى درجة عمدوا فيها الى عدّ هاته القلابس التى بلغت 38 قلبوسة.

كما أكّد الفهري أن على أن تعاملاته الجمركية تتمّ بالاساس عبر الخضوع إلى إذن قاضى مراقب ومتصرّف قضائي.

وفي اتّصال هاتفي مع تونس الرقمية، أبدى فاضل عمّار مدير أعمال سامي الفهري استيائه من طريقة مداهمة مقرّ القناة مؤكّدا تسييس المسألة.

وأضاف عمّار “تصرّفهم بهذه الطريقة غير قانوني.. كذلك فقد عمد مسؤولون بالديوانة الى الاتّصال بالاستشاريين والضغط عليهم كي لا يقوموا بالإعلان لدينا !”

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى