مجتمع

تونس: سيدي بوزيد تشهد جملة من الاحتجاجات

عرفت مدينة سيدي بوزيد اليوم الاثنين مسيرة مشتركة للأساتذة والمحامين، انطلقت من أمام مقر الإتحاد الجهوي للشغل وجابت شوارع المدينة للمطالبة بضرورة فتح حوار جدي مع وزارة التربية بخصوص مطالبهم المهنية، كما يطالب المحامون في ذات المسيرة بإلغاء الفصل 34 من قانون المالية للسنة المقبلة على اعتبار انه يمس من السر المهني للمحامي على حد تعبيرهم.

وفي هذا السياق أفاد عضو الفرع الجامعي للتعليم الثانوي بسيدي بوزيد علي كحولي لوكالة تونس افريقيا للأنباء، بأنّ الأساتذة بالجهة في اعتصام مفتوح بمقر المندوبية، احتجاجا على سياسة الممطالة والتسويف التي تعتمدها وزارة التربية،مشيرا إلى أنّ الاساتذة محقون في المطالبة بتحسين الوضع المعيشي وتعديل مقدرتهم الشرائية.

كما أضاف بأنّ المطالب متنوعة وتشمل ثلاثة محاور رئيسية وهي مطالب مادية واخرى متعلقة بمسألة سن التقاعد وايضا باصلاح المنظومة التربوية، مشدّدا على أنّ النقابة تعتبر الحكومة ممعنة في خوصصة التعليم، وضرب المرفق العام والاعتداء على قوت المربي

وقال المصدر ذاته، إنّ الوضع المتردي في المؤسسات التربوية وضعف ميزانيتها والعنف المستشري داخل الفضاء المدرسي، جعلهم يدخلون في حركة غضب واحتجاج ويؤكدون اصرارهم على ان تتحقق مطالبهم.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى