مجتمع

تونس: شرطان أساسيان لضمان تراجع نسبة التّضخم وفق محافظ البنك المركزي

قال محافظ البنك المركزي مروان العباسي، اليوم الجمعة 7 ديسمبر 2018، إنّ نسبة التّضخم المسجّلة منذ بداية السّنة إلى موفى نوفمبر 2018 ناهزت 7.4 بالمائة.

و أضاف، العباسي، بمناسبة مشاركته في الدّورة 33 لأيام المؤسّسة بأنّ البنك “سيعمل على المحافظة على هذه النّسبة إلى موفى السّنة” بشرط “عودة الإنتاج والمحافظة على سعر صرف في مستوى معقول خلال 2019 لضمان تراجع نسبة التّضخم”، مؤكّدا في ذات السّياق “بداية التّراجع الفعلي لهذه النّسبة انطلاقا من سنة 2020”.

كما شدّد العباسي، على أنّ السّنة القادمة ستشهد استقرار نسبة عجز الميزانية عند 5 بالمائة مع “توفير الشّروط اللّازمة للنّزول بها إلى نسبة 4 بالمائة خلال 2020 دون اعتبار سعر برميل البترول”، معلنا “اعتزامه فتح نقاش بخصوص المنظومة القانونية الخاصة بالصّرف خلال سنة 2019 بهدف تغييرها جذريا”، حسب قوله.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى