مجتمع

تونس: صاحب معرض للأعشاب الطبيّة يؤكّد قدرته على علاج السرطان بهذه النبتة [فيديو]

التقت تونس الرقمية خلال زيارتها مؤخرا مدينة الثقافة بتونس، تزامنا مع إحياء ليلة ولاية قبلي ضمن تظاهرة ليالي الجهات، الشاعر وصاحب معرض الأعشاب الطبية  بلقاسم عبد اللطيف المرزوقي.

وفي تقديمه لمعرض الأعشاب أكد محدثنا وهو صاحب القصيدة المعروفة “طبّة وما قريناش الطب” أنه أنشأ هذا المعرض الذي يضمّ أكثر من 500 نوع من الأعشاب المختلفة التي قام بالتعريف بها في أكثر من 26 دولة في أنحاء العالم مشيرا إلى أنه انكبّ منذ سنوات على دراسة خصائص الأعشاب الصحراوية و الجبلية ومجالات استعمالها وقد صنّفها ضمن جدول يحتوي على اسم كلّ منها ووصف لها وفيما تستعمل.

“في كل نبتة نابتة حكمة ثابتة” هكذا استدلّ بلقاسم عبد اللطيف المرزوقي على أنّ جميع الأعشاب لها فوائد عديدة ويمكن استعمالها في عديد المجالات سواء الطبية منها أو الزينة أو العطور أو المأكولات .. مشيرا إلى أنّ هناك بعض الأعشاب رغم أنها غير معروفة كثيرا لدى العديد من الناس إلا أنّ فيها فوائد كبيرة على غرار نبتة العلندة التي تعتبر علاجا فعّالا وناجعا في القضاء على مرض السرطان حسب تأكيده.

                                 نبتة العلندة

وأكد محدثنا أنّ هذه النبتة أثبتت فاعلية كبرى في معالجة الأورام السرطانية بجميع أنواعها وذلك من خلال طبخ مقدار حوالي 400 غرام من أوراق نبتة العلندة في الماء لمدة حوالي ساعتين ثم تصفية المنقوع ووضعه حتى يبرد ويتم استعماله بعد كل وجبة بشرب مقدار كأس واحدة أو كأسين طيلة مدة زمنية تتراوح بين 40 يوم و 3 أشهر على أقصى تقدير.

كما أشار عبد اللطيف المرزوقي إلى أن هذه النبتة موجودة فقط في جهة رجيم معتوق على الحدود التونسية الجزائرية، مشدّدا في السياق ذاته على أنّ عديد الأدوية الكيميائية يتم استخلاصها من الأعشاب الطبيعية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى