مجتمع

تونس: عدد من الأهالي يحتجّون على انقطاع الماء الصّالح للشّراب وضعف تدفّقه بصفاقس

نفّذ يوم الثلاثاء 10 جويلية 2012، عدد من متساكني مدينة صفاقس وقفة احتجاجية أمام الإدارة الجهوية للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه حمّلوا خلالها الإدارة مسؤولية النقص في التزويد بالمياه الذي تشهده بعض مناطق الجهة خلال هذه الأيام وسط ارتفاع كبير في درجات الحرارة.

وقال المدير الجهوي للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه بالجنوب يوسف سهل “إن هذا النقص في التّزويد بالمياه يعود إلى انقطاع التيّار الكهربائي الذي جدّ الاثنين بمحطة إنتاج مياه الشمال بـ”بلي” التي تزّود السّاحل وصفاقس مما أثّر سلبا على كميّات الماء الموجهة إلى مدينة صفاقس”، مشيرا إلى أن هذا النّقص قدر يوم الاثنين بـ 25000 م3 .

وقد شمل خاصة العمارات ذات الطوابق العليا منها وجنوب وأطراف المدينة على غرار “حي البحري” وطريق “السلطنية” و”سيدي منصور” و”قرمدة” و”العين”.

وأكّد أنه منذ الليلة الماضية أصبحت الوضعية شبه عادية، مضيفا أنّه في صورة انخفاض درجات الحرارة وعدم تكرار مثل هذا الانقطاع الكهربائي في محطّات الضخّ ومواقع الإنتاج فإنّ التّزويد بالماء  سيشهد بدوره استقرارا. كما دعا إلى ضرورة ترشيد استهلاك الماء الصالح للشّراب حتى يتمّ تكوين مخزون جديد.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى