مجتمع

تونس: على خلفية قضيّة “الفتاة المغتصبة”، محرزية العبيدي تدعو إلى عدم المسّ بإستقلالية القضاء

محزية العبيدي

دعت النائبة الاولى لرئيس المجلس الوطني التأسيسي محرزية العبيدي فى بيان يحمل توقيعها مختلف الحساسيات السياسية والاعلامية الى التعامل مع موضوع الشابة التى تمت مواقعتها غصبا من قبل عونى أمن بالحياد التام وعدم الانزلاق فى المس باستقلالية القضاء والتأثير على مجريات التحقيقات على حد قولها.

وعبرت العبيدى عن الامل فى أن تكون معالجة هذه القضية مثالا يحتذى فى التصدى بكل شفافية وعدل لجريمة الاغتصاب التى هى من أبشع الجرائم التى تمارس على المرأة.
وأوضحت النائبة الاولى أن تطبيق ما يقتضيه القانون فى مثل هذه الملفات يستدعى عدم اطلاق التصريحات جزافا مراعاة للحالة النفسية للفتاة.
كما اعتبرت النائبة الاولى لرئيس المجلس التأسيسى أن ايقاف أعوان الامن الثلاثة المشتبه بهم والاحتفاظ بهم ثم احالتهم على القضاء من أجل تهمة مواقعة أنثى دون رضاها والابتزاز يمثل موشرا قويا على التعهد بالموضوع بصورة طبيعية.
وقد لاحظت العبيدى فى مستهل البيان أن موقفها هذا يأتى على اثر ما أسمتها التوظيفات السياسية والاعلامية فى ملف الشابة التى تمت مواقعتها غصبا من قبل عونى أمن والذى تتعهد به المصالح الامنية والقضائية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى