مجتمع

تونس/ فيديو: جمعية حماية وإحياء غابة قمّرت تدق ناقوس الخطر بسبب زحف المناطق السكنية على الغابة

gammart07-300x168أكد وسيم بن محمود المهندس و عضو جمعية حماية و إحياء غابة قمرت في حوار لتونس الرقمية أن غابة قمرت أصبحت مهددة بزحف المناطق السكنية عليها وهو ما سيؤدي حسب قوله إلى القضاء نهائيا على المساحات الخضراء بالجهة والتي تعتبر المتنفس الوحيد للعديد من مرتادي هذه الغابة.

كما أكد المهندس بن محمود أن غابة قمرت في الأصل مخصّصة بشكل قانوني لكي تكون مساحة خضراء إلا أن العديد من المواطنين عمدوا بعد أحداث الثورة إلى بناء تجمعات سكنية أصبحت تتزايد يوما بعد يوم.

وفي السياق ذاته بين محدثنا أن كل محاولات الإستنجاد بالسلط المعنية لمنع زحف المباني على الغابة قد باءت بالفشل نظرا لضعف الإدارة و الإرادة السياسية في الوقت الراهن وهو ما جعله رفقة عدد من النشطاء الإجتماعيين إلى تكوين جمعية تأخذ على عاتقها التحسيس بضرورة حماية الغابة والعمل على تطويرها.

وأشار وسيم بن محمود إلى ضرورة إيجاد حلول جذرية سواء من خلال شراء هذه المساحات من طرف الدولة أو التعويض لأصحابها لأن معظمها على ملك خواص.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى